منتدى تاريخ وأعلام ولاية الشلف وضواحيها
أهلا و سهلا بك زائرنا الكريم في "منتدى تاريخ وأعلام ولاية الشلف وضواحيها"
إذا كنت عضوا في منتدانا نسعد بدخولك اما اذا كنت زائرا جديدا يشرفنا انضمامك الى اسرتنا الكريمة ننتظر انضمامك.

منتدى تاريخ وأعلام ولاية الشلف وضواحيها

يهتم بالعلماء والمشاهير من منطقة الشلف وضواحيها كما يهتم بالأحداث التي شهدتها عبر العصور
 
الرئيسيةمكتبة الصورالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 مليانة عبر العصور مقال للمؤرخ مولاي بلحميسي

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الحسين
المدير العام
المدير العام


ذكر
عدد الرسائل : 733
العمر : 32
المهنة :
الهواية :
السٌّمعَة : 11
نقاط : 375
تاريخ التسجيل : 23/07/2008

مُساهمةموضوع: مليانة عبر العصور مقال للمؤرخ مولاي بلحميسي   الخميس 28 أغسطس - 11:36:55

مولاي بلحميسي
مدينة مليانة
عبر العصور


القسم الأول إلى نهاية القرن 18م

إن موقع هذه المدينة الشهيرة في قلب المغرب الأوسط وتأسيسها بين أهم عواصمه ووجودها من بين ثغور بعض الإمارات بمكان تبرعت فيه الطبيعة بكل ما يحلم به القاطن والزائر من مياه وزرع وضرع وفواكه وخضر ، كل هذا جعل منذ فجر التاريخ مليانة تلعب دورا سياسيا وعلميا وتجاريا رغب الكثير من الملوك والأمراء في امتلاكها، فلا يخلو عصر من عصور بلادنا إلا وتحدث فيه التاريخ عنها.
وننتهز فرصة الإحتفال السعيد بمرور ألف سنة على تأسيس هذه المدينة لنقدم لقراء (الأصالة)1 مع كثير من الإيجاز أهم الحوادث والأخبار في مختلف العصور التي مرت على هذه البلدة.

1- مليانة وحقيقة اسمها:

اختلف المؤرخون والجغرافيون من مسلمين وغربيين في تسمية المدينة، فقد سماها المؤرخ الإسباني مارمول Marmo "مليان2 " Miliane، وقال: إنها كانت تسمى قديما "منيانة"Magnana.
وأما الإنجليزي شاوShaw فإنه يقول منيانة Manianaومليانة Maliana وذلك بناء على النطق المحلي3. وجاء في معجم البلدان لياقوت الحموي ما يلي:( مليانة بالكسر ثم السكون وياء تحتها نقطتان خفيفة وبعد الالف نون هي مدينة في آخر إفريقية وبينها وبين تنس أربعة أيام4) .
ويدعي بعض العارفين من سكان الناحية أن مليانة مشتقة من (ملآنة) لما في الناحية من خيرات..
ويقول ر. باسي R.Basset: إذا اعتبرنا أن أحد القصور بتوات يسمى بمليانة مثل فرقة المحالي فإننا لا نقبل الكلمة اللاتينية مليانةMaliana كتسمية اولى لهذه المدينة.
وبما أن بلكين بن زيري مؤسس مليانة كان من صنهاجة فإنه من المحتمل أن قبيلة مليانة من بني هندل هي أيضا من صنهاجة استوطنت الونشريس ايام بلكين مثلما استمدت مدينة المدية اسمها من قبيلة صنهاجية تعرف بلمدية5 .

الهوامش:1 مجلة الأصالة الجزائر العدد 8 السنة 2 ربيع الثاني جمادى الأولى 1392هـ / ماي جوان 1972م.
2 مارمول: وصف إفريقية ج2ص396 ـ 398.
3 الاسد الافريقي وصف افريقية ج2 ص 345، وشاو: أسفار ص 282 ـ 284 TRAVEL.
4 ياقوت الحموي: معجم البلدان ج 7 ص 55.
5 R.Basset : étud sur la zenata de l’ouarsenis du maghreb. Centralparis 1895 p2. ر. باسي.


عدل سابقا من قبل Admin في الخميس 28 أغسطس - 11:41:24 عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://chlef.7olm.org
الحسين
المدير العام
المدير العام


ذكر
عدد الرسائل : 733
العمر : 32
المهنة :
الهواية :
السٌّمعَة : 11
نقاط : 375
تاريخ التسجيل : 23/07/2008

مُساهمةموضوع: رد: مليانة عبر العصور مقال للمؤرخ مولاي بلحميسي   الخميس 28 أغسطس - 11:38:14

الموقع الجغرافي:
تقع مليانة عش العقاب في منطقة مرتفعة بين خطي طول درجة 7 دقائق غربا، وعرض 36 درجة 18 دقيقة وعلى ارتفاع يتراوح بين 726 و 749م.
وتقع المدينة غرب الدائرة التي تسمى باسمها وهي دائرة مليانة، التي تبعد عن الأصنام 99 كلم، وعن العاصمة 120كلم، بحيث تقع في الجنوب الغربي منها، تبلغ مساحة المدينة 23773 هكتارا، ويحيط بها مجموعة من الجبال: كجبال زكار الشرقي والغربي اللذين يبلغ أعلى ارتفاع فيهما 1579م ويطلان على المدينة ، أما من الجنوب فيربطهما مضيق صغير.
وتطل من الشرق والجنوب على وادي الشلف، لها جو معتدل وتجري فيها مياه كثيرة وعذبة تديم اخضرار الناحية وهي محاطة بالحدائق الغناء، وتنبني أهميتها اليوم على موقعها الإقتصادي والفلاحي حيث أنها تحتوي على سوق كبير ومناجم وبها مزار الولي الصالح سيدي أحمد بن يوسف.
وقال الكتاب القدماء أنها تقع على سوق كبير على بعد ميل من مدينة سرجال ـ شرشال ـ في داخل البلاد وعلى بعد 13 ميل من الجزائر نحو الغرب، أما بتوليمي Ptelémée فقد وضعها في خطي طول 15 درجة 50 دقيقة وعرض 28 درجة 50 دقيقة6
أما الرحالة شاو فيقول: إنها تقع على سفح هذه الجبال وعلى ارتفاع 400 تواز7 Loises فوق السهل وتبعد بميلين من ناحية الشرق والشمال الشرقي من مدينة الأربعاء.

الهوامش:
6- مارمول: نفس المرجع.
7- تواز مقياس يساوي ستة أقدام مقياس الطول للإنسان.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://chlef.7olm.org
الحسين
المدير العام
المدير العام


ذكر
عدد الرسائل : 733
العمر : 32
المهنة :
الهواية :
السٌّمعَة : 11
نقاط : 375
تاريخ التسجيل : 23/07/2008

مُساهمةموضوع: رد: مليانة عبر العصور مقال للمؤرخ مولاي بلحميسي   الخميس 28 أغسطس - 11:46:20

مليانة عبر العصور
ما قبل الإسلام

أجمع معظم المؤرخين على أن المدينة قديمة أولية 8 (رومية فيها آبار وأنهار تطحن عليها الرحى)9 وفيها آثار وذكر كورتوا Courtoisأنها من أكبر مدن موريطانية القيصرية على هضبة تطل على وادي الشلف وتحتل أخصب أراضي الناحية يسقيها واد بوتان Butane ويضيفون أنها شيدت على انقاض المدينة الرومية المعروفة بزوكابار Zuchabar التي ظلت آثارها واقفة حتى عصر البكري، وشاهد الرحالة الإنجليزي شاو كثيرا من أطلالها في القرن 17 و 18 ميلادي.
(يوجد حاليا بمليانة بقيا من المعمار الروماني وشاهدت على بعض اسوارها الحديثة نصبا تذكارية عليه كتابات تلقي أضواء جديدة ترجح أن حفيد هذا القائد العظيم بومبي Pompée وابن حفيده مدفونان في مليانة، وهذا ما جاء في اللوحة:
Q.pompeio
C.N.F.quirit clementi la…
Duur ex testamento
Q.pompeo F. quia rogeti fatris sui
(1) Mabra posuit
Pompeio q.p
الهوامش:
8- ابن حوقل: كتاب صورة الأرض ج1 ص90
9- ياقوت: نفس المرجع ـ البكري: المغرب.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://chlef.7olm.org
الحسين
المدير العام
المدير العام


ذكر
عدد الرسائل : 733
العمر : 32
المهنة :
الهواية :
السٌّمعَة : 11
نقاط : 375
تاريخ التسجيل : 23/07/2008

مُساهمةموضوع: رد: مليانة عبر العصور مقال للمؤرخ مولاي بلحميسي   الخميس 28 أغسطس - 11:50:23

العهد الإسلامي
وإن كانت مدينة مليانة مدينة قديمة، فإن أهميتها الحقيقية قد برزت في العهد الإسلامي عندما اختطها بلكين بن زيري بن مناد 10 وفي ذلك قال ابن خلدون:( واختط زيري: مدينة أشير للتحصن بها سفح الجبل المسمى تيطري لهذا العهد حيث مواطن حصين وحصنها بأمر المنصور، وكانت من اعظم مدن المغرب، واتسعت بعد ذلك خطتها واستبحر عمرانها ورحل إليها العلماء والتجار من القاصية، وحين نازل أبا إسماعيل المنصور أبا يزيد لقلعة كتامة جاءه زيري في قومه ومن انضم إليه من حشود البربر، وعظمت نكايته في العدو وكان الفتح، وصحبه المنصور إلى أن انصرف من المغرب ووصله بصلات سنية ( وعقد له على قومه وأذن له في اتخاذ القصور والمنازل والحمامات بمدينة اشير، وعقد له على تاهرت وأعمالها.
ثم اختط ابنه بليكن بأمره وعلى عهده مدينة الجزائر المنسوبة لبني مزغنة بساحل البحر ومدينة مليانة بالعدوة الشرقية من شلف ومدين لمدونة، وهم بطن من بطون صنهاجة وهذه المدن لهذا العهد من اعظم مدن المغرب الأوسط11.
ولعل ابن خلدون يقصد التوسيع والتعديل والتجديد بحيث أصبحت المدينة من امصار المغرب، قال ابو عبيد البكري ( جددها زيري بن مناد واسكنها ابنه بلكين وهي عامرة، ومنها إلى مدينة الخضراء، وهي أولية شريفة، وهي مشرفة على جميع ذلك الفحص الذي فيه بنو واريفن12 وهي عامرة آهلة على نهر ولها آبار عذبة وسوق جامعة ومنها إلى مدينة أشير13)
وعرفت مليانة في العهد الزيري خاصة ازدهارا مرموقا في الزراعة والتجارة مما جعل الشريف الإدريسي يقول( وهي مدينة صغيرة حصينة على نهر صغير عليه عمارات متصلة وكروم وبها من السفرجل كل بديع ولها سوق وحمام وسوقها يجمع إليه أهل الناحية14).
وتواصل ازدهارها وكثرة الثروة وتردد عليها الرحالون فأجمعوا على محاسن الموقع وكثرة المياه ورخاء العيش ـ ومن بين اخبارها في ذلك العهد ما قاله صاحب كتاب الاستبصار وهي مدينة حصينة في سفح جبل يسمى زكار وشعار هذا الجبل كله ريحان وينبعث من هذا الجبل عين خرارة عظيمة تطحن عليها الأرحية لقوتها مياه سائحة وانهر وبساتين فيها جميع الفواكه وهي من اخصب بلاد إفريقة وارخصها أسعارا ومدينة مليانة مشرفة على فحوص واسعة وقرى كثيرة عامرة ومزارع واسعة وحولها قبائل كثيرة من البربر وبشق تلك الفحوص نهر شلف وهو نهر كبير مشهور15"

الهوامش:
10- بلكين بن زيري بن مناد من اشهر أمراء صنهاجة في خدمة الفاطميين قضى حياته كلها في محاربة زناتة بالمغرب الأوسط حتى أقصاهم عن البلاد واستولى على المسيلة والزاب، وكما استولى على فاس وسجلماسة وهزم برغواتة حتى وافاه الأجل وهو في طريق العودة 373 ـ 984.
11- ابن خلدون: كتاب العبر ج6 ص 313 طبعة بيروت.
12- في ملتقى وادي الفضة ونهر شلف شرقي الاصنام.
13- البكري: كتاب المغرب في ذكر بلاد إفريقية والمغرب، طبعة دوسلان ص 61 ـ 69 ـ مضيفا أن اليعقوبي وفورنال أن مليانة ومدكري أو متغري Medkara ou metghara شيء واحد.
14- الشريف الإدريسي: نزهة المشتاق في اختراق الآفاق.
15- مؤلف مجهول: كتاب الاستبصار ص 58.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://chlef.7olm.org
الحسين
المدير العام
المدير العام


ذكر
عدد الرسائل : 733
العمر : 32
المهنة :
الهواية :
السٌّمعَة : 11
نقاط : 375
تاريخ التسجيل : 23/07/2008

مُساهمةموضوع: رد: مليانة عبر العصور مقال للمؤرخ مولاي بلحميسي   الخميس 28 أغسطس - 11:52:35

الصراع بين الموحدين وبني غانية في القرن 12 م
عندما سقطت دولة المرابطين قام علي بن اسحاق بن علي صاحب الجزر الشرقية لمناهضة الموحدين ونقل المعارك إلى المغرب الاوسط ضد الدولة الجديدة مستعينا ببني هلال وببعض القبائل البربرية وبعدما استولى على بجاية في شعبان 580 هـ / نوفمبر 1184م زحف نحو وادي الساحل متجها نحو الغرب فدخل مدينة الجزائر وعين على راسها يحي بن أخيه طلحة ثم واصل الزحف نحو الغرب إلى أن استولى على موزاية ومليانة.
ثم توقف لأحد السببين من قبل لعدم انضمام قبائل مليانة في صفوفه، وقيل لان السلطان ابا يوسف يعقوب غادر الأندلس والتحق بالمغرب لمحاربة بني غانية وترك على بن اسحاق بمليانة واليا يسمى يدر ابن عائشة من قبله، ثم رجع إلى النواحي الشرقية 16
وارسل الخليفة أبو يوسف يعقوب جيشا عرمرما لمطاردة بقايا المرابطين فثار أهل مليانة وحرضوا على طاعة ابن غانية وبايعوا من جديد الموحدين ولم يستطع ابن غانية مواجهتهم فغادر مليانة فارا بين جبال الناحية إلا أنهم ألقوا عليه القبض وقتلوه وبقيت مليانة تحت أمر بني منديل.

الهوامش:
16- تابع عبد المؤمن فتوحاته بالجزائر بعد ما اسلك منها جميع أعمالها الغربية فتقدم إلى الشرق وغزا نواحي ولشريس واحتل مليانة سنة 544 هأ / 1149 م وانتهى حكم المرابطين بالمغرب الأوسط.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://chlef.7olm.org
الحسين
المدير العام
المدير العام


ذكر
عدد الرسائل : 733
العمر : 32
المهنة :
الهواية :
السٌّمعَة : 11
نقاط : 375
تاريخ التسجيل : 23/07/2008

مُساهمةموضوع: رد: مليانة عبر العصور مقال للمؤرخ مولاي بلحميسي   الخميس 28 أغسطس - 11:55:10

عهد دول المغرب
كانت مليانة طيلة قرنين كاملين موضوع نزاع وسبب حروب بين الحفصيين الزيانيين وبني مرين وكانت الضغائن بين مرين وبني عبد الواد قديمة ناشئة عن الجوار في المواطن، ثم الملك وعن المنافسة في الإستقلال برياسة زناتة.
فلما احتضر يغمراسن أوصى خلفه بمسالمة مرين... ولكن مرين لا يرضيها مقاسمة بني عبد الواد رئاسة زناتة فكانت تتجنى عليهم وكانت ايام السلم بينهما هي أيام اشتغالها بفتن داخلية.
ففي القرن الثالث عشر تولى أبو محمد عبد الله الحفصي قيادة الناحية الشرقية، واستقر في تونس ومنا واصل الحرب ضد يحي بن غانية في منتصف سنة 724 هـ / 1227 م ثم انتقل إلى مليانة مقر ابن غانية وطرده منها فاضطر يحي إلى الفرار بعيدا إلى أن وصل إلى سجلماسة غير أنه عاد إلى مليانة 733 هـ / 1237م فتوفي في ضواحيها.
ولما استوثق الملك بتلمسان ليغمراسن بن زيان واستفحل سلطانه بها طمع في التغلب على أمصار المغرب الأوسط فزاحم بني توجين وبني منديل فاستغاثوا ببني حفص.
فنهض أبو زكرياء الحفصي وغزا تلمسان وتوقف بمليانة فعقد للعباس بن منديل على مغراوة، فعقد العباس السلم مع يغمراسن ولما توفي العباس قام بالأمر بعده أخوه محمد بن منديل فصلحت الحال بينه وبين صاحب تلمسان ونفر معه بمغراوة إلى غزو المغرب سنة (كلدمان) وهي سنة سبع وأربعين وستمائة 747 وهزمهم فيها يعقوب بن عبد الحق فرجعوا إلى أوطانهم وعادوا شأنهم في العداوة.
وانتفض عليهم أهل مليانة وخلعوا الطاعة الحفصية وكان من خبر هذا الإنتفاض أن أبا العباس أحمد الملياني17 كان كبير وقته علما ودينا ورواية وكان عالمي السند في الحديثن فرحل إليه الأعلام وأخذ عنه الأئمة، واوفت به الشهرة على ثنايا السيادة فانتهت إليه رئاسة بلده على عهد يعقوب المنصور وبنيه، ونشأ ابنه أبو علي في جو هذه العناية، وكان جموحا للرياسة طامحا إلى الإستبداد، وهو مع ذلك خلو من المغارم فلما هلك ابوه جرى في شاو رئاسته طلقا، ثم راى ما بين مغراوة وبني عبد الوادي من الفتنة وحدثته نفسه بالإستبداد ببلده فجمع لها جراميزه وقطع الدعاء للخليفة المستنصر الحفصي سنة تسع وخمسين، وبلغ الخبر إلى تونس، فسرح الخليفة أخاه ابا حفص في عسكر من الموحدين في جملته ( دون الريك بن هراندة) من آل أذفونش ملوك الجلالقة، وكان نازعا إليه عن أبيه في طائفة من قومه، فنازلوا مليانة أياما ودخل السلطان طائفة من مشيخة البلد المنحرفين عن أبي علي الملياني فسرب إليهم جندا في الليل، واقتحموها من بعض المداخل، وفر أبو علي الملياني تحت الليل، وخرج من بعض قنوات البلد فلحق بأحياء العرب ونزل على يعقوب بن موسى أمبير العطاف من بطون زغبة، فأجاره إلى أن لحق بعدها بيعقوب بن عبد الحق وانصرف عسكر الموحدين والأمير أبو حفص إلى الحضرة تونس وعقدوا لمحمد بن منديل على مليانة سنة اثنتين لخمس عشر من ولايته، قتله أخواه ثابت وعايد بمنزل ظوا عنهم بالخميس من بسيط بلادهم، وقتل معه عطية بن أخيه منيف، وشاركه ثابت في الامر واجتمع إليه قومه، وتقطع بين اولاد منديل، وخشنت صدورهم، واستغلظ يغمراسن بن زيان عليهم، وداخله عمر بن منديل أخوهم في أن يمكنه من مليانة ويشد عضده على رياسة قومه، فشاطره على ذلك وأمكنه من أزمة البلد سنة ثمان وستين، ونادى بعزل ثابت ومؤازرة عمر على الأمر فتم لهما ما أحكماه من أمرهما في مغراوة، واستكن بها يغمراسن من قيادة قومه، ثم تناغى أولاد منديل في الغزدلاف إلى يغمراسن بمثلها نكاية لعمر فاتفق ثابت وعايد أولاد منديل على ان يحكماه في تنس، فأمكناه منها سنة اثنتين وسبعين على اثني عشر ألفا من الذهب.
واستمرت ولاية عمر إلى أن هلك سنة ست وسبعين، فاستقبل ثابت بن منديل برياسة مغراوة، وأجاز عايد أخوه إلى الأندلس للرباط والجهاد مع صاحبيه زيان بن عبد القوي وعبد الملك بن يغمراسن، فحول زناتة، واسترجع ثابت بلاد تنس ومليانة من يد يغمراسن ونبذ إليه العهد، ثم استغلظ يغمراسن عليهم واسترد تنس سنة احدى وثمانين بين يدي مهلكه ولما هلك يغمراسن وقام بالأمر ابنه عثمان، انتفضت عليه تني، ثم ردد الغزو إلى بلاد توجين ومغراوة حتى غلبهم آخرا على ما بايديهم وملك المدية بمداخلة...بني المدية أهلها سنة سبع وثمانين.
ولم يزل عثمان مراغما إلى ان زحف إليهم سنة ثلاث وتسعين فاستولى على أمصارهم وضواحيهم وأخرجهم عنها وألجأهم إلى الجبال ودخل ثابت بن منديل إلى ربشك مما نعا دونها فزحف إلى عثمان وحاصره بها، حتى استيقن أنه المحيط به ركب البحر إلى المغرب، ونزل على يوسف بن يعقوب سلطان بني مرين صريخا سنة أربع وتسعين فأكرمه ووعده بالنصرة من عدوه، واقام بفاس.
وكان ثابت بن منديل قد أقام ابنه محمدا للأمر في قومه وولاه عليهم لعهده واستبد بملك مغراوة دونه ولما انصرف أبوه للمغرب اقام هو بإمارته على مغراوة، ثم مات بعد مدة من وفاة أبيه، فخلفه علي فقام عليه أخواه وحاربوه.
وعندما نهض يوسف بن يعقوب إلى تلمسان سنة 698هـ وحاصرها عقد على مغراوة وشلف لعمر بن ويغرن بن منديل، وبعث معه جيشا فافتتح مليانة وتنس ومازونة سنة 699 هـ - 1300م ووجد راشدا في نفسه إذ لم يوليه على قومهن وكان يرى أنه لا حق بنسبه وصهره فنزع عن السلطان ولحق بجبال متيجة ودس إلى أوليائه في مغراوة حتى وجد فيهم الدخلة فأخذ السير ولحق بهم فافترق أمر مغراوة وداخل أهل مازونة فانتفضوا على السلطان وبيت عمر بن ويغرن بأزمور من ضواحي بلادهم فقتله واجتمع عليه قومه وجرح السلطان إليه الكتائب من بني عسكر.
ولما هلك يوسف ين يعقوب بمناخه على تلمسان آخر سنة 706هـ / 1307 م وانعقدت السلم بين حفيده أبي ثابت وبين أبي زيان بن عثمان سلطان بني عبد الواد على أن يخلي له بنو مرين عن جميع ما ملكوه من امصارهم واعمالهم وثغورهم، وبعثوا في حاميتهم وعمالهم وأسلموها لعمال أبي زيان، وكان راشدا قد طمع في استرجاع بلاده، وزحف على مليانة فاحاط بها، فلما نزل عنها بنو مرين لأبي زيان وصارت مليانة وتنس له، أخفق سعي راشد وأفرج عن البلد.
ثم كان مهلك أبي زيان قريبا، وولي أخوه أبو موسى بن عثمان، فاستولى على المغرب الاوسط فملك تافركينت سنة 707هـ /1307 م وملك بعدها مليانة والمدية ثم ملك تنس وعقد عليها لمسامح مولاه.

الهوامش:
17- انظر: فيما بعد ترجمة هذه الشخصية البارزة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://chlef.7olm.org
الحسين
المدير العام
المدير العام


ذكر
عدد الرسائل : 733
العمر : 32
المهنة :
الهواية :
السٌّمعَة : 11
نقاط : 375
تاريخ التسجيل : 23/07/2008

مُساهمةموضوع: رد: مليانة عبر العصور مقال للمؤرخ مولاي بلحميسي   الخميس 28 أغسطس - 11:58:33

مليانة في العهد التركي
في بداية القرن السادس عشر قدم إلى الجزائر اخوان وهما عروج وخير الدين وبعدما استوليا على مدينة الجزائر نهض عروج لبسط نفوذه نحو الجهات الغربية من البلاد.
فاحتل ما بين 1516 و 1517 مليانة وتنس رغم مقاومة صاحب الإمارة: حميد العبد، وكانت مليانة في هذا العهد التركي تابعة لبايلك الغرب وعاصمته مازونة ثم عندما أعيد تنظيم الغيالة إدارايا أصبحت مليانة تابعة لدار السلطان وتحت حكم الباشا مباشرة.
وادرك الأتراك أهمية مليانة استراتجيا لما أنها تشرف على الطريق الواصل بين الجزائر ومدن بايلك الغرب مثل تلمسان ومستغانم ووهران فاسكنوا بضواحيها قبائل المخزن وجعلوا منها (قناق) أي أنها نهاية مرحلة18 غير أن سكان الناحية وهو ريغة كثيرا ما خرجوا على الحكم الجديد من اشهر هذه الثورات ثورة " بوطريق" سنة 1544 قتل فيها حاكم الترك بمليانة فخرج إليهم صاحب الجزائر وهو الحاج بشير فهزمهم وبدد جموعهم.
وفي النصف من القرن السادس عشر مر بمليانة الحسن بن محمد الوزان الفاسي المعروف بالاسد الإفريقي فقال في شأنها:" مليانة على قمة جبل وهو على أربعين ميلا (64كلم) من البحر أي من شرشال والجبل الذي بنيت فيه المدينة تتفجر منه عيون كثيرة وتكسوه غابات من شجر الجوز بحيث أن سكان الناحية لا يشترون هذه الفاكهة بل ولا يقطفونها.
وتحيط بالمدينة أسوار عتيقة، من جهة صخرة تطل على واد في غاية العمق ومن جهة أخرى يوجد منحدر ينطلق من الهضبة إلى وادي شلف يذكرنا بمدينة نارني بقرب روما19
وحذا مارمول حذو الاسد الإفريقي في وصفه لمليانة وزاد:" إن ديار المدينة جميلة ونظيفة ولها كثير من العيون ويتعاطى كثير من سكانها إلى االنساجة وصنع السروج العربية والأكواب الخشبية الرائجة في كل أنحاء البلاد، وتحيط بالمدينة بساتين واسعة حيث يوجد أحسن ليمون في المغرب كله، وكذلك البرتقال الذي ينقل إلى تنس وإلى مدن أخرى20

الهوامش:
18- أرنيست ميرسي تاريخ افريقية الشمالية ج3 ص 137.
19- الاسد الإفريقي
20- مارمول: وصف إفريقية ج 2 ص 396- 397.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://chlef.7olm.org
 
مليانة عبر العصور مقال للمؤرخ مولاي بلحميسي
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى تاريخ وأعلام ولاية الشلف وضواحيها :: تاريخ وأعلام ولاية الشلف وضواحيها :: تاريخ الشلف وضواحيها-
انتقل الى: