منتدى تاريخ وأعلام ولاية الشلف وضواحيها
أهلا و سهلا بك زائرنا الكريم في "منتدى تاريخ وأعلام ولاية الشلف وضواحيها"
إذا كنت عضوا في منتدانا نسعد بدخولك اما اذا كنت زائرا جديدا يشرفنا انضمامك الى اسرتنا الكريمة ننتظر انضمامك.

منتدى تاريخ وأعلام ولاية الشلف وضواحيها

يهتم بالعلماء والمشاهير من منطقة الشلف وضواحيها كما يهتم بالأحداث التي شهدتها عبر العصور
 
الرئيسيةمكتبة الصورالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الشيخ : الجيلالي الفارسي

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
هديل
صديق عريق
صديق عريق
avatar

انثى
عدد الرسائل : 356
العمر : 39
الأوسمة :
المزاج :
المهنة :
الهواية :
أعلام الدول :
السٌّمعَة : 12
نقاط : 347
تاريخ التسجيل : 16/08/2008

مُساهمةموضوع: الشيخ : الجيلالي الفارسي   الثلاثاء 19 أغسطس - 17:35:21

الشيخ الراحل الجيلالي الفارسي

فارس بكل ما تشع به معاني الكلمة من ترفع عن الدنايا و رباطة جأش في الشدائد و الصمود عند مواجهة الختوم و الحكمة في الاهتداء إلى الأسلوب الضامن للانتصار .اختار لنفسه أن يحيا في الظل و يطمئن للجد و يتقيد بالواجب و ينفر من كل ما تتهافت عليه النفوس الضعيفة التي تلهث وراء التعاظم تحسبه عظمة من سمات النيل و مظاهر البطولة.

مولده و نشأته


ولد الشيخ الجيلالي بن امحمد بن الميلود بن هني بن عدة في سنة 1909 في قرية الشرفة بأولاد فارس ولاية الأصنام ( الشلف حاليا ) من أب و أم شريفين من عائلة الولي الصالح المرحوم الشيخ سيد محمد الشريف، من ذرية الرسول صلى الله عليه و سلم، و نشأ في بيئة محافظة لا شيء أعز عليه من الإسلام و لا شيء أشد إثارة لرغبته في التمسك بمبادئه و التنافس في فهم أسراره و إستخلاص حكمه و تطبيق ما جاء به عملا بالأمر و تجنبا للنهي، حفظ القرآن الكريم حفظا جيدا ، استظهارا و رسـما و تجويدا و تلقى بعض المبادئ في اللغة و أصول الدين أعدته لمرحلة أعلى.

رحلته مع طلب العلم و الواجب الوطني

تلقى أولى علومه الابتدائية على يد الشيخ الجيلاني بن طاهر الشريف و حفظ عليه علوم اللغة العربية كالأجرومية و ألفية ابن مالك، ثم انتقل إلى ناحية غيليزان بمسجد الشيخ بلوش و أعاد عليه القرآن عدة مرات ثم انتقل إلى ناحية البليدة ، وتلقى العلم من أفواه عدة مشايخ ، فكان ذلك شيئا ضئيلا بالنسبة لما كان يطمح إليه.

في قسنطينة

إلتحق بالإمام ابن باديس في قسنطينة فوجد فيه النبع الذي تعهد مواهبه بالرأي و الدليل الذي قاده في عالم المعرفة و فتح في وجهه أبواب اليقين فقام عقله و اتسع فكره و تفتحت نفسه الطيبة كوردة عطرة. و درس عنده تفسير القرآن الكريم و المفتاح للشريف التلمساني، ثم صار معينا له في التدريس.

إلى تونس

أشار عليه الشيخ بن باديس بالسفر إلى الزيتونة بتونس ، فقرأ عند عدة مشايخ كالشيخ معاوية و الشيخ فاضل بن عاشور ، و لكن لم تطل إقامته هناك و رأى أن ما يدرك في الزيتونة دون ما تطمح إليه نفسه من الشمولية و المعرفة و التعمق في الفهم و ذلك ما فعله زميله الفضيل الورتلاني فعاد إلى قسنطينة يغذي عصاميته ليلا و يسقي النفوس و ينمي العقول نهارا.

عودته إلى الشلف

حين جاءت الحرب العالمية الثانية بأهوالها، توفي الشيخ ابن باديس رحمه الله و امتدت يد الإستعمار إلى ذلك العقد من رجال الجمعية بسوء و إذا برجال سجنوا و آخرون فرضت عليهم الإقامة الجبرية.

عاد الشيخ إلى منشاه فتولى إدارة المدرسة الخلدونية في الأصنام و هي أول مدرسة تدرس فيها اللغة العربية و العلوم الدينية أثناء الإستعمار، فواصل جهاده العلمي في الظل ، فكان ذلك النبع الفياض الذي يقبل عليه الواردون من كل حدب و صوب

أثناء الثورة

لقد كان الشيخ من الملبين الأولين لنداء الوطن فألقي عليه القبض ووضع في جحيم المعتقلات و الإرهاب هنالك في معتقل "بوسوي" الجهنمي بجبال الضاية ، ثم إلى الجنوب ضواحي " بوغزول"، و بعدها وضع بالإقامة الجبرية حتى الاستقلال.
و هو في السجن كان مدرسا حكيما يعرف كيف يوصل المعلومات إلى الأذهان و يدرب العقول على تحليلها .

داخل السجن

كان الشيخ الجيلالي الفارسي مع الشيخان الياجوري تقار و الثعالبي ، فلقد طالعوا أكثر من 20 كتابا من أمهات الكتب الدينية و الفكرية و الأدبية و السياسية و الفلسفية ،فكان (رحمه الله) صبورا على الدراسة متقد الذهن .سريع الفهم صائب الإستنتاج لا يفارقه الهدوء و لا يتسلل إليه القلق.

بعد الاستقلال

تولى الشيخ الجيلالي الفارسي مسؤولية الإشراف على قطاع الشؤون الدينية بولاية الشلف حيث عين مفتشا جهويا للشؤون الدينية (الشلف- مستغانم - تيارت و معسكر) و لعب دورا كبيرا في تكوين الطلبة و الأئمة و كان يقدم دروسا في المسجد الكبير لمدينة الشلف حتى منتصف الثمانينات حيث ألزمه الفراش الذي امتص قوته و أفقده نعمة البصر ، و خلال هذه الفترة زاره الرئيس الأسبق للجزائر أ.بن بلة و المرحوم م. نحناح مؤسس حركة حمس. و من أعماله الباقية المعهد الإسلامي و كذا المدرسة الخلدونية.
و كان المرحوم يسكن ابسط منزل ذو غرف صغيرة و مطبخ صغير ، بعد زلزال الأصنام 1980، حيث عاد إلى مسقط رأسه.

وفاته

إلتحق بالرفيق الأعلى صبيحة 16محرم 1415هـ (26/06/1994) على الساعة 10:00 بأولاد فارس .

تحرير :الحسين بن فرج
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الحسين
المدير العام
المدير العام


ذكر
عدد الرسائل : 733
العمر : 33
المهنة :
الهواية :
السٌّمعَة : 11
نقاط : 375
تاريخ التسجيل : 23/07/2008

مُساهمةموضوع: رد: الشيخ : الجيلالي الفارسي   الثلاثاء 19 أغسطس - 17:43:29

شكرا جزيلا أختي هديل على الترجمة الماتعة التي نشرت أول مرة في مطوية من انشاء جمعية الشيخ الجيلالي الفارسي المتواجدة بجامعة التكوين المتواصل بالشلف، والتي يشرف عليها أخونا في الله نور الدين ملوكاوي " ديدين" حفظه الله.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://chlef.7olm.org
فتى النخيل
صديق وفي
صديق وفي


ذكر
عدد الرسائل : 55
العمر : 48
الأوسمة :
المهنة :
الهواية :
السٌّمعَة : 0
نقاط : 0
تاريخ التسجيل : 02/09/2008

مُساهمةموضوع: رد: الشيخ : الجيلالي الفارسي   السبت 13 سبتمبر - 1:05:18

قال عنه الشيخ محمد الصالح بن عتيق في كتابه -أحداث و مواقف في مجال الدعوة الإصلاحية و الحركة الوطنية بالجزائر -صفحة رقم 151 :
الشيخ الجيلالي الفارسي من بلدة الأصنام أحد رواد الحركة الإصلاحية في منطقة غرب البلاد و من العلماء الذين مارسوا التعليم الحر بمدارس جمعية العلماء .تولى تعليم الطلبة بالجامع الإخضر الى جانب الأستاذ الإمام ابن باديس .فأفاد الطلبة بعلمه .و استفاد من دراسته و مصاحبته للأستاد الإمام القدرة على التعبير و عمق الإدراك و التفكير .و هو متخرج من جامع الزيتونة بتونس .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الحسين
المدير العام
المدير العام


ذكر
عدد الرسائل : 733
العمر : 33
المهنة :
الهواية :
السٌّمعَة : 11
نقاط : 375
تاريخ التسجيل : 23/07/2008

مُساهمةموضوع: رد: الشيخ : الجيلالي الفارسي   السبت 13 سبتمبر - 10:16:38

فتى النخيل كتب:
قال عنه الشيخ محمد الصالح بن عتيق في كتابه -أحداث و مواقف في مجال الدعوة الإصلاحية و الحركة الوطنية بالجزائر -صفحة رقم 151 :
الشيخ الجيلالي الفارسي من بلدة الأصنام أحد رواد الحركة الإصلاحية في منطقة غرب البلاد و من العلماء الذين مارسوا التعليم الحر بمدارس جمعية العلماء .تولى تعليم الطلبة بالجامع الإخضر الى جانب الأستاذ الإمام ابن باديس .فأفاد الطلبة بعلمه .و استفاد من دراسته و مصاحبته للأستاد الإمام القدرة على التعبير و عمق الإدراك و التفكير .و هو متخرج من جامع الزيتونة بتونس .

شكرا جزيلا أخي الفاضل " فتى النخيل" على هذه الشهادة التي أتحفتنا بها، ولكن تعليقي الصغير عليها هو أن الشيخ الجيلالي الفارسي لم يتخرج من جامع الزيتونة، بل كان في تونس حرا، يتنقل من عالم إلى آخر حسب ما يراه أجدى له، ولم يتحصل من الزيتونة على أي شهادة، كما أنه لبث في تونس عامين مع الشيخ الفضيل الورتلاني، وكان سبق أن سألت الشيخ محمد الصالح رمضان عن سبب عدم اتمامهما للدراسة في الزيتونة فقال:" أغلب تلاميذ بن باديس لما يتوجهون للزيتونة يجدون أغلب أساتذتها دون مستوى الشيخ بن باديس، لذلك لا يطيلون المكت بها أو يدرسون أحرار" والله أعلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://chlef.7olm.org
فتى النخيل
صديق وفي
صديق وفي


ذكر
عدد الرسائل : 55
العمر : 48
الأوسمة :
المهنة :
الهواية :
السٌّمعَة : 0
نقاط : 0
تاريخ التسجيل : 02/09/2008

مُساهمةموضوع: رد: الشيخ : الجيلالي الفارسي   الجمعة 19 سبتمبر - 0:15:21

فعلا إن المرحوم الشيخ محمد الصالح رمضان صادق في أقواله. فقد حدثني الشيخ أحمد السعودي بنفس المعلومات و هو من تلاميذ الإمام ابن باديس في سنوات 1934-1937 و كان مدير عدة مدارس لجمعية العلماء بخنشلة و باتنة و عنابة فقد أمره الإمام ابن باديس بالذهاب الى جامع الزيتونة بتونس لمواصلة دراسته و فعلا ذهب الى تونس لكنه بعد الإحتكاك بالمدرسين لاحظ أن مستوى التعليم لا يرقى الى مستوى الدراسة بقسنطينة و أن طريقة تدريسهم ركيكة فراسل الشيخ الإمام من أجل السماح له بالعودة الى أرض الوطن لكن الإمام رفض ذلك و أمره بالبقاء للتحصيل العلمي و هو ما حدث حتى تحصل على شهادة التطويع -التحصيل -. و أعلمني أن هذه الشهادة لا ينالها الطالب إلا إذا زاول الدراسة لفترة تتجاوز الأربع سنوات .و يبدو أن الشيخ الجيلالي الفارسي درس فقط في الزيتونة و كان يتنقل بينه و بين معهد الصادقية كباقي الطلبة الجزائريين لهذا فهو ليس من خريجي الزيتونة و لكن درس في معهد الزيتونة المعمور .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الحسين
المدير العام
المدير العام


ذكر
عدد الرسائل : 733
العمر : 33
المهنة :
الهواية :
السٌّمعَة : 11
نقاط : 375
تاريخ التسجيل : 23/07/2008

مُساهمةموضوع: رد: الشيخ : الجيلالي الفارسي   الجمعة 19 سبتمبر - 13:56:50

شكرا جزيلا أخي فتى النخيل على ردك على تعليقي وشكرا على الاضافات بارك الله فيك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://chlef.7olm.org
 
الشيخ : الجيلالي الفارسي
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى تاريخ وأعلام ولاية الشلف وضواحيها :: تاريخ وأعلام ولاية الشلف وضواحيها :: علماء الشلف المعاصرين-
انتقل الى: