منتدى تاريخ وأعلام ولاية الشلف وضواحيها
أهلا و سهلا بك زائرنا الكريم في "منتدى تاريخ وأعلام ولاية الشلف وضواحيها"
إذا كنت عضوا في منتدانا نسعد بدخولك اما اذا كنت زائرا جديدا يشرفنا انضمامك الى اسرتنا الكريمة ننتظر انضمامك.

منتدى تاريخ وأعلام ولاية الشلف وضواحيها

يهتم بالعلماء والمشاهير من منطقة الشلف وضواحيها كما يهتم بالأحداث التي شهدتها عبر العصور
 
الرئيسيةمكتبة الصورالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 لقطات من تاريخ منطقة الونشريس للبحاثة المهدي البوعبدلي

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
فتى النخيل
صديق وفي
صديق وفي


ذكر
عدد الرسائل : 55
العمر : 48
الأوسمة :
المهنة :
الهواية :
السٌّمعَة : 0
نقاط : 0
تاريخ التسجيل : 02/09/2008

مُساهمةموضوع: لقطات من تاريخ منطقة الونشريس للبحاثة المهدي البوعبدلي   الخميس 18 سبتمبر - 23:57:37

لقطات من تاريخ مملكة الونشريس
للشيخ المهدي البوعبدلي
تكونت مملكة الونشريس التي تعرف أيضا بمملكة بني توجين في عهد دولة بني زيري و بالضبط عندما تفاقم الخلاف بين رئيس الدولة باديس بن المنصور بن بلقين بن زيري بن مناد الصنهاجي و عمه حماد بن بلقين بن زيري عامل الدولة الزيرية بالقطاع الغربي (الجزائر الحالية). كان باديس بعاصمة المملكة الزيرية و هي مدينة القيروان. أما عمه حماد فكان بالعاصمة الثانية للمملكة و هي مدينة آشير التي أسسها عميد الأسرة زيري بن مناد بإعانة الدولة الفاطمية. و إثر هذا الخلاف جهز باديس جيشا لقمع حماد و حاصره بآشير. و أثناء الحصار ناصر سكان جبل الونشريس رئيس الدولة باديس و أمدوه بالمال و العتاد فانتصر على عمه و اعترف لسكان الونشريس بالجميل فأقطع لهم منطقة جبل الونشريس . و كان سكان المنطقة يعرفون إذ ذاك ببني توجين. كانت رياسة قبائل بني توجين في عهد نيلها للإستقلال الداخلي أي الإستقلال الذاتي – حسب تعبير المعاصرين – لعطية بن دافلتن. و قد اعتنى ابن خلدون الذي قضى أربع سنوات بقلعة من قلاع مملكة الونشريس بتاريخ الونشريس فقال في التعريف بسكانه بني توجين: (كان هذا الحي من أعظم أحياء بني بادين و أوفرهم عددا و كانت مواطنهم حقا في وادي الشلف قبلة جبل الونشريس من أرض السرسو و هو المسمى لهذا العهد نهر – صا – و كان بأرض السرسو بجهة الغرب منه بطون من لواتة وغلبهم عليها بنو وجديجن و مطماطة ثم صارت أرض سرسو لبني توجين هؤلاء و استضافوها الى مواطنهم الأولى و صارت مواطنهم ما بين موطن بني راشد – افلو – و جبل دراك في جانب القبلة. و كانت لهم رئاسة أيام صنهاجة لعطية بن دافلتن و ابن عمه لقمان بن المعتز كما ذكره ابن الرقيق و لما كانت فتنة حماد بن بلقين مع ابن أخيه باديس و نهض إليه باديس من القيروان حتى احتل بوادي الشلف تحيز إليه بنو توجين هؤلاء و كان لهم في حروب حماد آثار مذكورة .فلما انهزم حماد راعى لهم باديس انحايشهم إليه و سوغ لهم ما غنموه و عقد للقمان على قومه و مواطنه و على ما يفتحه من البلاد بدعوته ثم انفرد برياستهم بعد حين بنو دافلتن و كانت رياستهم لعهد الموحدين لعطية بن مناد بن العباس بن دافلتن .
و يمتاز تعريف ابن خلدون أيضا أنه تتبع تطور المملكة التي لم تحظ باهتمام غيره من المؤرخين اللهم إلا ما نجده مبعثرا في بعض كتب التراجم الذين تعرضوا لتراجم بعض علمائها الذين هاجروا الى الاندلس و المغرب . ونجد من -جملة من عرفها الشريف الادريسي في تآليفه – نزهة المشتاق في اختراق الآفاق –فقال في التعريف بجبل الونشريس : و بنو أبي خليل و كتامة و مطماطة و طوله أربعة أيام ينتهي الى قرب تاهرت –تيارت ).
و ما زالت كل هذه القبائل سواء ما ذكره منها ابن خلدون أو ما ذكره الشريف الإدريسي محتفظة بمواقعها و بأسمائها و هي و إن كانت تعرف ببني توجين فكانت هذه القبائل تتداول على حكم الدولة ابتداء من قبيلة دافلتن التي ينتمي لها عطية بن دافلتن الذي قال عنه ابن خلدون في حديثه عن بني توجين : (وكانت لهم رياسة أيام صنهاجة لعطية بن دافلتن ). و في هذه المملكة التي كانت تشمل أربع قلاع أو حصون : المدية .تاو غزوت .تاقدمت . و تافرقينت .بقيت قلعة المدية و هي المدينة التي بناها بلقين بن زيري في عهد الدولة الفاطمية بعد تأسيسه لمدينة الجزائر الحالية و مدينة مليانه. أما قلعة تاقدمت فهي المدينة الخالدة في التاريخ التي أسسها الرستميون و اتخذوها قاعدة مملكتهم .ثم اتخذها بنو توجين قاعدة إمارتهم و إن احتفظت تاقدمت بآثار الرستميين فإنها لم يبق بها أي أثر حضاري لدولة بني توجين .و لا نستغرب ذلك حيث وصف ابن خلدون دولة بني توجين في عهد ازدهارها فقال متحدثا عن عبد القوى بن العباس الذي كون الدولة في عهد الحفصيين قال : (فصار له ملك بدوي و لم يفارق فيه سكنى الخيام و لا أبعاد النجمة و لائتلاف الرحلتين ينتابون في مشاتيهم الى مصاب و الزاب و ينزلون في المصايف بلادهم هذه من التل ).
اتخذ بنو توجين قاعدة مملكتهم مدينة تاقدمت التي أسسها الرستميون و اتخذوها قاعدة مملكتهم حوالي سنة 130. و حظيت تاقدمت باعتناء المؤرخين و الجغرافيين فعرفوها بتدقيق. إلا أنها لم تحظ باهتمام الباحثين في عهد بني توجين الذين اتخذوها قاعدة مملكتهم حوالي أربعة قرون .و حتى علماء الآثار بعد الإحتلال الفرنسي خصصوا لعهدها الرستمي تآليف و بحوثا قيمة ثم قفزوا الى السنوات القليلة التي اتخذها الأمير عبد القادر قاعدة مملكته المتنقلة أي ما بين سنوات 1835 و 1841 و بنى بها نحو المائتي منزل أسكن فيها أسر الكولغليين و بقاياالأتراك الذين ألزمهم بالإقامة الإجبارية و هم من سكان تلمسان و المدية و مازونة و مليانة و معسكر و ضربوا صفحا عن عهد بني توجين .و من بين هؤلاء الأثريين الأستاذ جورج مارسي الذي خصص لتاقدمت دراسة قيمة فرز فيها
آثار الرستميين ثم آثار الأمير عبد القادر .
و من بين القلاع أو الحصون الأربعة اشتهرت بمملكة الونشريس قلعة تاوغزوت و هي القلعة التي حصنها سلامة بن علي بن نصر شيخ أو أمير بني يد للتن على عهد عبد القوى بن العباس الذي نالت مملكة الونشريس في عهده استقلالها بإعانةالدولة الحفصية .و قد اشتهرت قلعة تاوغزوت من ذلك العهد بقلعة ابن سلامة .ثم شاءت الأقدار أن يختارها المؤرخ عبد الرحمان بن خلدون للإقامة فيها فيتفرغ لكتابة تآليف تاريخه .و بالفعل أقام بها أربع سنوات أنهى خلالها مقدمة تاريخه و بقيت تلك القلعة تعرف بقلعة ابن سلامة الى أن خربها ملك تلمسان أبو حمو الثاني سنة 770 ه .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عدة
صديق عريق
صديق عريق
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 165
العمر : 29
الأوسمة :
المزاج :
المهنة :
الهواية :
أعلام الدول :
السٌّمعَة : 0
نقاط : 72
تاريخ التسجيل : 13/08/2008

مُساهمةموضوع: رد: لقطات من تاريخ منطقة الونشريس للبحاثة المهدي البوعبدلي   الجمعة 19 سبتمبر - 13:59:04

مشكور على الموضوع لكن منقوص من حيث الترتيب حسب التسلسل الزمني
lol!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الحسين
المدير العام
المدير العام


ذكر
عدد الرسائل : 733
العمر : 32
المهنة :
الهواية :
السٌّمعَة : 11
نقاط : 375
تاريخ التسجيل : 23/07/2008

مُساهمةموضوع: رد: لقطات من تاريخ منطقة الونشريس للبحاثة المهدي البوعبدلي   الجمعة 19 سبتمبر - 14:02:46

عدة كتب:
مشكور على الموضوع لكن منقوص من حيث الترتيب حسب التسلسل الزمني
lol!

يا أخي عدة أخونا فتى النخيل قام بنقل الموضوع عن البحاثة الكبيرة الشيخ المهدي البوعبدلي، ثم إن الموضوع متسلسل تاريخيا ، إلا أن تثبت لنا العكس.
كإضافة: حدثني أحد المهتمين أن بني توجين يقال لهم اليوم بناحية الونشريس " الطواجين" وواحدهم" طواجني" والله أعلم...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://chlef.7olm.org
 
لقطات من تاريخ منطقة الونشريس للبحاثة المهدي البوعبدلي
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى تاريخ وأعلام ولاية الشلف وضواحيها :: تاريخ وأعلام ولاية الشلف وضواحيها :: تاريخ الشلف وضواحيها-
انتقل الى: