منتدى تاريخ وأعلام ولاية الشلف وضواحيها
أهلا و سهلا بك زائرنا الكريم في "منتدى تاريخ وأعلام ولاية الشلف وضواحيها"
إذا كنت عضوا في منتدانا نسعد بدخولك اما اذا كنت زائرا جديدا يشرفنا انضمامك الى اسرتنا الكريمة ننتظر انضمامك.

منتدى تاريخ وأعلام ولاية الشلف وضواحيها

يهتم بالعلماء والمشاهير من منطقة الشلف وضواحيها كما يهتم بالأحداث التي شهدتها عبر العصور
 
الرئيسيةمكتبة الصورالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 قصيدة: على أشلاء الأصنام للشاعر محمد الأخضر السائحي

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
فتى النخيل
صديق وفي
صديق وفي


ذكر
عدد الرسائل : 55
العمر : 49
الأوسمة :
المهنة :
الهواية :
السٌّمعَة : 0
نقاط : 0
تاريخ التسجيل : 02/09/2008

مُساهمةموضوع: قصيدة: على أشلاء الأصنام للشاعر محمد الأخضر السائحي   الأربعاء 10 سبتمبر - 1:28:48

على أشلاء الأصنام
شعر : محمد الأخضر السائحي


وقفة حول هذه الأطلال -*- أيها الضاحكون للآمال
ها هنا كانت الحياة نعيما -*- بلغت كل غاية للكمال
بسم الحظ للعباد لديها -*- فانتشوا بالسرور و الإقبال
و مشوا خلف ركبها في حبور -*- يتغنون بين تلك الظلال
لكن الحظ – كالحروب –سجال -*- فهو حال على المدى بعد حال
و الليالي من يطمئن إليها -*- سحقته وذاك شأن الليالي
لهف نفسي على أوانس غيد -*- كالدمى تحت هذه الأطلال
قد ملأن الفضاء مع الأمل الحلو -*- و عانقن طيفه في الخيال
و صغار مثل الملائك طهرا -*- قد تربوا في نعمة و دلال
ذبلوا كالورود و الخطب أعمى -*- لا يراعي براءة الأطفال
و شيوخ ذوي وقار عليهم -*- من جلال المشيب أي جلال
ضرجوا بالدماء في غير حرب -*- أو سيوف لدى الوغى و نصال
و رجال مثل الأسود صعودا -*- و ثباتا في الخطب أي رجال
صرعتهم من الزلازل هوجاء -*- على غير أهبة للنزال
إيه شعري ردد لحونك شجوا -*- و أنينا عن نكبة الزلزال
وصف الليلة التي ضج فيها -*- وطني بالبكاء و الإعوال
حين هز الدجى دوي مخيف -*- منذر بالشرور و الأهوال
يتحدى الرعود في الأفق عنفا -*- فيهد الربى و شم الجبال
و الورى بين غارق في سبات -*- مطمئن . و ذاهل لا يبالي
و شجي مسهد ليس يغفو -*- و خلي منعم القلب سالي
و المنايا من حولهم شاخصات -*- في صفوف غريبة الأشكال
ليس يدرون من أمام و خلف -*- هي .أم في اليمين . أم في الشمال
كل شيء يبدو لهم فيه حتف -*- كل شيء يبدو أداة وبال
موضع الأمن بات خوفا و رعبا -*- و طريق الهدى طريق الضلال
فالسعيد السعيد من ليس ذا -*- دار و لا معشر ولا أموال
آه من منظر أراه مريعا -*- هاج من لوعتي و من بليالي
أبدا ماثل أمامي لعيني -*- كل حين مجسم في خيالي
منظر الشامخات تهوي إلى الأرض -*- و تغدو في قبضة الزلزال
و بكاء الأطفال في هزة الذعر -*- يصيحون بين أيدي الرجال
و صراخ النساء يندبن قتلى -*- سقطوا فجأة بدون قتال
تركوا خلفهم صغارا يتامى -*- و مضوا في الدجى مع الآجال
رب طفل قد ضاع بعد أبيه -*- ليس يدري المسكين رجع سؤال
يسأل الرائحين في كل وجه -*- و ينادي في الليل أمي تعالي
و هي لو تستطيع في القبر نطقا -*- صرخت ملء قبرها لا تبالي
تتنزى تحت الصخور حنانا -*- و هي في القبر حفنة من رمال
سكنت و اسمه على شفتيها -*- و محياه ماثل في الخيال
كيف يحيا ابنها و قد تركته -*- كيف يحيا بلا أب أو خال
و سواها حول المقابر ثكلى -*- دفنت ثم سائر الأنجال
تملأ الليل كالحمام هديلا -*- و تغني على الربى و التلال
ترتمي فوق كل طفل تراه -*- و تكيل التقبيل للأطفال
غرقت في دموعها من أساها -*- يا لدمع الثواكل الهطال
و أب كاليتيم يحيا شقيا -*- بعد أن كان ذا بنين و مال
فقد الأهل و الشباب و أمسى -*- وحده ضائعا بلا آمال
أيها الناس رحمة ببقاياهم -*- فهم إخوة على كل حال
ارحموا يائسا و طفلا يتيما -*- و جريحا ممزق الأوصال
عوضوهم بعطفكم ما أضاعوا -*- من سرور في هذه الأهوال


كتبت هذه القصيدة في حادثة زلزال الأصنام الذي وقع في
09 سبتمبر1954 و كان بقوة 5.6 على درجة ريشتر و خلف حوالي 1246 ضحية .
نشرت القصيدة في ديوان –همسات و صرخات –
الصادر عن الشركة الوطنية للنشر والتوزيع سنة 1981.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
فتى النخيل
صديق وفي
صديق وفي


ذكر
عدد الرسائل : 55
العمر : 49
الأوسمة :
المهنة :
الهواية :
السٌّمعَة : 0
نقاط : 0
تاريخ التسجيل : 02/09/2008

مُساهمةموضوع: رد: قصيدة: على أشلاء الأصنام للشاعر محمد الأخضر السائحي   الأربعاء 10 سبتمبر - 1:32:02

على أشلاء الأصنام
شعر : محمد الأخضر السائحي


وقفة حول هذه الأطلال -*- أيها الضاحكون للآمال
ها هنا كانت الحياة نعيما -*- بلغت كل غاية للكمال
بسم الحظ للعباد لديها -*- فانتشوا بالسرور و الإقبال
و مشوا خلف ركبها في حبور -*- يتغنون بين تلك الظلال
لكن الحظ – كالحروب –سجال -*- فهو حال على المدى بعد حال
و الليالي من يطمئن إليها -*- سحقته وذاك شأن الليالي
لهف نفسي على أوانس غيد -*- كالدمى تحت هذه الأطلال
قد ملأن الفضاء مع الأمل الحلو -*- و عانقن طيفه في الخيال
و صغار مثل الملائك طهرا -*- قد تربوا في نعمة و دلال
ذبلوا كالورود و الخطب أعمى -*- لا يراعي براءة الأطفال
و شيوخ ذوي وقار عليهم -*- من جلال المشيب أي جلال
ضرجوا بالدماء في غير حرب -*- أو سيوف لدى الوغى و نصال
و رجال مثل الأسود صعودا -*- و ثباتا في الخطب أي رجال
صرعتهم من الزلازل هوجاء -*- على غير أهبة للنزال
إيه شعري ردد لحونك شجوا -*- و أنينا عن نكبة الزلزال
وصف الليلة التي ضج فيها -*- وطني بالبكاء و الإعوال
حين هز الدجى دوي مخيف -*- منذر بالشرور و الأهوال
يتحدى الرعود في الأفق عنفا -*- فيهد الربى و شم الجبال
و الورى بين غارق في سبات -*- مطمئن . و ذاهل لا يبالي
و شجي مسهد ليس يغفو -*- و خلي منعم القلب سالي
و المنايا من حولهم شاخصات -*- في صفوف غريبة الأشكال
ليس يدرون من أمام و خلف -*- هي .أم في اليمين . أم في الشمال
كل شيء يبدو لهم فيه حتف -*- كل شيء يبدو أداة وبال
موضع الأمن بات خوفا و رعبا -*- و طريق الهدى طريق الضلال
فالسعيد السعيد من ليس ذا -*- دار و لا معشر ولا أموال
آه من منظر أراه مريعا -*- هاج من لوعتي و من بليالي
أبدا ماثل أمامي لعيني -*- كل حين مجسم في خيالي
منظر الشامخات تهوي إلى الأرض -*- و تغدو في قبضة الزلزال
و بكاء الأطفال في هزة الذعر -*- يصيحون بين أيدي الرجال
و صراخ النساء يندبن قتلى -*- سقطوا فجأة بدون قتال
تركوا خلفهم صغارا يتامى -*- و مضوا في الدجى مع الآجال
رب طفل قد ضاع بعد أبيه -*- ليس يدري المسكين رجع سؤال
يسأل الرائحين في كل وجه -*- و ينادي في الليل أمي تعالي
و هي لو تستطيع في القبر نطقا -*- صرخت ملء قبرها لا تبالي
تتنزى تحت الصخور حنانا -*- و هي في القبر حفنة من رمال
سكنت و اسمه على شفتيها -*- و محياه ماثل في الخيال
كيف يحيا ابنها و قد تركته -*- كيف يحيا بلا أب أو خال
و سواها حول المقابر ثكلى -*- دفنت ثم سائر الأنجال
تملأ الليل كالحمام هديلا -*- و تغني على الربى و التلال
ترتمي فوق كل طفل تراه -*- و تكيل التقبيل للأطفال
غرقت في دموعها من أساها -*- يا لدمع الثواكل الهطال
و أب كاليتيم يحيا شقيا -*- بعد أن كان ذا بنين و مال
فقد الأهل و الشباب و أمسى -*- وحده ضائعا بلا آمال
أيها الناس رحمة ببقاياهم -*- فهم إخوة على كل حال
ارحموا يائسا و طفلا يتيما -*- و جريحا ممزق الأوصال
عوضوهم بعطفكم ما أضاعوا -*- من سرور في هذه الأهوال


كتبت هذه القصيدة في حادثة زلزال الأصنام الذي وقع في
09 سبتمبر1954 و كان بقوة 5.6 على درجة ريشتر و خلف حوالي 1246 ضحية .
نشرت القصيدة في ديوان –همسات و صرخات –
الصادر عن الشركة الوطنية للنشر والتوزيع سنة 1981.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الحسين
المدير العام
المدير العام


ذكر
عدد الرسائل : 733
العمر : 33
المهنة :
الهواية :
السٌّمعَة : 11
نقاط : 375
تاريخ التسجيل : 23/07/2008

مُساهمةموضوع: رد: قصيدة: على أشلاء الأصنام للشاعر محمد الأخضر السائحي   الأربعاء 10 سبتمبر - 11:02:26

بارك الله فيك أخي فتى النخيل على هذه القصيدة الماتعة للشاعر الفحل محمد الأخضر السائحي ، ولكن في اعتقادي أن القصيدة قيلت والله أعلم في زلزال أكتوبر 1980م، وذلك أني اطلعت على كل القصائد التي قيلت في زلزال 1954 في جريدة البصائر فلم أجد هذه القصيدة في حين توجد قصائد لأحمد سحنون ومفدي زكريا ومحمد العيد آل خليفة فرجاء التحقيق في مناسبة القصيدة ومشكور أخي الكريم على أي حال
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://chlef.7olm.org
فتى النخيل
صديق وفي
صديق وفي


ذكر
عدد الرسائل : 55
العمر : 49
الأوسمة :
المهنة :
الهواية :
السٌّمعَة : 0
نقاط : 0
تاريخ التسجيل : 02/09/2008

مُساهمةموضوع: رد: قصيدة: على أشلاء الأصنام للشاعر محمد الأخضر السائحي   الأربعاء 10 سبتمبر - 20:19:19

شكرا على المرور .لقد أتعبت نفسك في البحث عن قصائد الشاعر محمد الأخضر السائحي في جريدة -البصا ئر -و هو لم يكن يتعامل مع هذه الصحيفة منذ سنة 1952 .لقد كان ينشر أنتاجه في مجلة -هنا الجزائرا - لسان حال الإذاعة و هي موالية للسلطة الفرنسية .و قد كتب الدكتور عبد الله حمادي دراسة على حلقات في جريدة -صوت الأحرار -منذ سنتين .
قصيدة -على أشلاء الأصنام -قيلت في زلزال الأصنام لسنة 1954 وقد أرخ الشاعر للقصيدة ب :سبتمبر 1955 و الشاعر مخطىء في التاريخ .
كانت هذه القصيدة موضوع دراسة للأديب أحمد بن ذياب نشرت في جريدة -الشعب -سنة 1968 .و قد رد عليه الناقد محمد مصايف -رحمه الله - لأن بن ذياب فضل قصيدة السائحي على قصيدة الشاعر محمد العيد ال خليفة .
المقال منشور في كتاب مصايف الذي يحمل عنوان :فصول في النقد الأدبي الجزائري الحديث -الصادر سنة 1972 .
أما القصائد التي قيلت في زلزال 10/10/1980 فقد تم جمعها من الجرائد و المجلات و الدواوين الشعرية من طرف أحد المهتمين و هو ينتظر الهيأة التي تتكفل بطبع الكتاب .و عسى أن تكون ولاية الشلف .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
قاسم
صديق عريق
صديق عريق
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 364
العمر : 35
الأوسمة :
المزاج :
المهنة :
الهواية :
أعلام الدول :
السٌّمعَة : 0
نقاط : 251
تاريخ التسجيل : 19/08/2008

مُساهمةموضوع: رد: قصيدة: على أشلاء الأصنام للشاعر محمد الأخضر السائحي   الخميس 11 سبتمبر - 1:52:38

شكرا على المبادرة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://kacemsamet.jeeera.com
الحسين
المدير العام
المدير العام


ذكر
عدد الرسائل : 733
العمر : 33
المهنة :
الهواية :
السٌّمعَة : 11
نقاط : 375
تاريخ التسجيل : 23/07/2008

مُساهمةموضوع: رد: قصيدة: على أشلاء الأصنام للشاعر محمد الأخضر السائحي   الخميس 11 سبتمبر - 14:02:34

فتى النخيل كتب:
شكرا على المرور .لقد أتعبت نفسك في البحث عن قصائد الشاعر محمد الأخضر السائحي في جريدة -البصا ئر -و هو لم يكن يتعامل مع هذه الصحيفة منذ سنة 1952 .لقد كان ينشر أنتاجه في مجلة -هنا الجزائرا - لسان حال الإذاعة و هي موالية للسلطة الفرنسية .و قد كتب الدكتور عبد الله حمادي دراسة على حلقات في جريدة -صوت الأحرار -منذ سنتين .
قصيدة -على أشلاء الأصنام -قيلت في زلزال الأصنام لسنة 1954 وقد أرخ الشاعر للقصيدة ب :سبتمبر 1955 و الشاعر مخطىء في التاريخ .
كانت هذه القصيدة موضوع دراسة للأديب أحمد بن ذياب نشرت في جريدة -الشعب -سنة 1968 .و قد رد عليه الناقد محمد مصايف -رحمه الله - لأن بن ذياب فضل قصيدة السائحي على قصيدة الشاعر محمد العيد ال خليفة .
المقال منشور في كتاب مصايف الذي يحمل عنوان :فصول في النقد الأدبي الجزائري الحديث -الصادر سنة 1972 .
أما القصائد التي قيلت في زلزال 10/10/1980 فقد تم جمعها من الجرائد و المجلات و الدواوين الشعرية من طرف أحد المهتمين و هو ينتظر الهيأة التي تتكفل بطبع الكتاب .و عسى أن تكون ولاية الشلف .

حفظك الله ورعاك أخي الكبير " فتى النخيل" وجزاك الله خيرا، على هذه المعلومات الثرية الغنية التي أتحفتنا بها، وشكرا على هذا التوثيق والتحقيق الذي إن دل على شيء فإنما يدل على سعة الاطلاع وطول الباع، أدامك الله ركنا من أركان منتدانا، وواصل جزيت عنا خيرا تألقك وصعودك. أخوك حسين.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://chlef.7olm.org
 
قصيدة: على أشلاء الأصنام للشاعر محمد الأخضر السائحي
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى تاريخ وأعلام ولاية الشلف وضواحيها :: تاريخ وأعلام ولاية الشلف وضواحيها :: تاريخ الشلف وضواحيها-
انتقل الى: