منتدى تاريخ وأعلام ولاية الشلف وضواحيها
أهلا و سهلا بك زائرنا الكريم في "منتدى تاريخ وأعلام ولاية الشلف وضواحيها"
إذا كنت عضوا في منتدانا نسعد بدخولك اما اذا كنت زائرا جديدا يشرفنا انضمامك الى اسرتنا الكريمة ننتظر انضمامك.

منتدى تاريخ وأعلام ولاية الشلف وضواحيها

يهتم بالعلماء والمشاهير من منطقة الشلف وضواحيها كما يهتم بالأحداث التي شهدتها عبر العصور
 
الرئيسيةمكتبة الصورالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 مدينة تنس في مذكرات خير الدين بربروس

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
زائر
زائر



مُساهمةموضوع: مدينة تنس في مذكرات خير الدين بربروس   الإثنين 8 سبتمبر - 16:28:30

يقول المجاهد الفاتح خير الدين بربروس في مذكراته والتي تنشر ترجمتها تباعا على موقع الشهاب:

حل فصل الربيع ، و ازينت الأرض بمختلف أنواع الأزهار . فخرجت السفن من المرسى وانطلقت تداعب مياه البحر . كانت مدينة تنس إحدى مدن الجزائر، يرأسها أحد الأمراء العرب. كانت في وضع لا تحسد عليه من الخلاف والنزاع . فذاق الأهالي من ذلك الأمرَّيْن . ولذلك كان من السهل أن يتسلط الإسبان على هذه البلدة . كان أخي الغازي عروج يرغب في إخضاع هذه البلدة إلى نفوذه . في هذه الأثناء أرسل ملك أسبانيا كارلوس عشر قطع بحرية متظاهرا برغبته في حماية أمير مدينة تنس ، أما قصده الحقيقي فقد كان يتمثل في النيل من المسلمين . أما سلطان تنس فقد كانت له فرقة إسبانية تتولى حمايته ، إلا أنها كانت تقوم بنهب كل ما يقع تحت يدها من ممتلكات الأهالي وتحمله في السفن وترسله إلى أسبانيا .

بقي أخواي إسحاق وعروج في الجزائر ، بينما توجهت أنا إلى تنس في عشر سفن . فصادفنا أربع سفن إسبانية راسية في الميناء . وما كادت أعين الإسبان تقع علينا حتى انخلعت قلوبهم من شدة الهلع ، فتركوا سفنهم وهرعوا إلى القلعة محتمين بأسوارها المنيعة . فاستولينا على سفنهم ، ومدافعهم ، وبنادقهم بعد أن ولوا هاربين لا يلوون على شيء . أما أنا فقد نزلت في إلى البر في ألف وخمسمائة جندي ، وعسكرت قبالة القلعة . كنت أتوقع مقاومة شديدة ، إلا أني وجدت أبواب القلعة مفتوحة . استقبلنا بضع مئات من المسلمين مرحبين بنا :
- " أهلا وسهلا بكم ، لقد غادر الإسبان القلعة ليلا مع حليفهم أميرنا . ربما كانوا أحد عشر ألفا . لقد خرجوا كلهم بمن معهم من رجال الأمير . أما من بقي في المدينة ، فإنهم لا يرضون بغيركم وغير أخيكم السلطان عروج " .

ما إن سمعت هذا الخبر حتى بعثت خلف الإسبان وحليفهم أمير تنس ألفي غازي ليتعقبوا الهاربـين . فأدركوهم في اليوم التالي ، وصاحوا بهم :
- " إلى أين المفر أيها الملاحدة المارقون ؟ ألا تعلمون أنه لا خلاص لكم اليوم من أيدينا ؟ " .

بعد تبادل إطلاق النار بواسطة البنادق ، اشتبك الفريقان بالسيوف . فلم يتمكن العدو من تحمل ضربات السيوف ، وطلقات نيران البنادق التي جعلتهم يتساقطون كالعصافير . وانتهت المعركة بأسر 350 جنديا من الكفار ، أما الباقون فقد حصدتهم السيوف ؛ بينما سقط منا سبعون أو ثمانون شهيدا جعل الله الجنة مثواهم .

استقبلت الغزاة على مشارف قلعة تنس ، فهنأتهم بالنصر ، واحتسبت الشهداء عند الله .ثم أقمنا مدة في تنس . كان نصيب أحدث الغزاة من الغنائم في هذه الغزوة 500 من الذهب . أما مجموع ما غنمناه فقد كان : 150 قنطارا من الفلفل الأسود ، و 75 قنطارا من القرفة ، و 25.000 ذراعا من القماش ، ومثلها من الإبريسم والحرير ، و400 قنطار من العسل ، و 600 قنطار من عسل الشمــــع ، و 1000 كُبَّة من الصوف ، بالإضافة إلى عدد كبير من المعدات العسكرية .

عينت أحد القادة نائبا عني في تنس ، ثم ركبت البحر في ساعة مباركة في 16 قطعة بحرية متوجها إلى الجزائر ، حيث قابلت أخويَّ عروج وإسحاق ، فتعانقنا بحرارة وشوق . وهنأني رئيس الغزاة عروج بقوله :
- " بارك الله في غزوكم يا أخي "
كان أمير تنس الذي لاذ بالفرار ابنا لأخ سلطان تلمسان . لم يعتبر بما لقيه منا ، بل سُمع يتفوه بهذه العبارة : " هنيئا لملك أسبانيا ، فهو سينتقم لي من هؤلاء الأتراك " .

لقد تبين لنا أن هذا الرجل لم يبق في قلبه ذرة من الإسلام . فقد كان يظن الإسبان قادرين على انتزاع الجزائر من أيدينا وجعله سلطانا عليها . هكذا كان يسبح بخياله في هذا الوهم . ثم علمنا بعد ذلك أن ابن أخ سلطان تلمسان قد استولى على تنس بدعم من الإسبان وبما جمعه حوله من الأعراب . وأن أهالي تنس الذين أنقذناهم من ظلم الإسبان قد رضوه أن يكون أميرا عليهم .

ثارت ثائرة أخي عروج حينما بلغه هذا الخبر ، فقرر أن يسير بنفسه إليه . فجمع علماء الجزائر وسألهم مستفتيا :
- " أيها السادة : ما حكم الشرع في من تمالأ مع الكفار الإسبان ، وبايع ملك إسبانيا الذي سار لقتل إخواننا في الدين ، و وقابل نصحنا بالكنود ؟ " .
فكان جواب العلماء أن : " قتله و اجب ، ودمه وماله حلال " . وكتبوا هذه الفتوى ثم سلموها لأخي عروج .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زائر
زائر



مُساهمةموضوع: رد: مدينة تنس في مذكرات خير الدين بربروس   الأحد 14 سبتمبر - 13:15:32

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الحسين
المدير العام
المدير العام


ذكر
عدد الرسائل : 733
العمر : 33
المهنة :
الهواية :
السٌّمعَة : 11
نقاط : 375
تاريخ التسجيل : 23/07/2008

مُساهمةموضوع: رد: مدينة تنس في مذكرات خير الدين بربروس   الأحد 14 سبتمبر - 13:34:23



أختي سمراء الجزائر شكرا على المرور


عدل سابقا من قبل Admin في الجمعة 19 سبتمبر - 14:04:55 عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://chlef.7olm.org
قاسم
صديق عريق
صديق عريق
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 364
العمر : 34
الأوسمة :
المزاج :
المهنة :
الهواية :
أعلام الدول :
السٌّمعَة : 0
نقاط : 251
تاريخ التسجيل : 19/08/2008

مُساهمةموضوع: رد: مدينة تنس في مذكرات خير الدين بربروس   الخميس 18 سبتمبر - 20:06:48

شكرا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://kacemsamet.jeeera.com
الحسين
المدير العام
المدير العام


ذكر
عدد الرسائل : 733
العمر : 33
المهنة :
الهواية :
السٌّمعَة : 11
نقاط : 375
تاريخ التسجيل : 23/07/2008

مُساهمةموضوع: رد: مدينة تنس في مذكرات خير الدين بربروس   الجمعة 19 سبتمبر - 14:05:46

العفو اخي قاسم شكرا جزيلا على المرور
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://chlef.7olm.org
زائر
زائر



مُساهمةموضوع: رد: مدينة تنس في مذكرات خير الدين بربروس   الأربعاء 22 أكتوبر - 0:22:43

merci
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
مدينة تنس في مذكرات خير الدين بربروس
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى تاريخ وأعلام ولاية الشلف وضواحيها :: تاريخ وأعلام ولاية الشلف وضواحيها :: تعريف ببلديات ودوائر الشلف وضواحيها-
انتقل الى: