منتدى تاريخ وأعلام ولاية الشلف وضواحيها
أهلا و سهلا بك زائرنا الكريم في "منتدى تاريخ وأعلام ولاية الشلف وضواحيها"
إذا كنت عضوا في منتدانا نسعد بدخولك اما اذا كنت زائرا جديدا يشرفنا انضمامك الى اسرتنا الكريمة ننتظر انضمامك.

منتدى تاريخ وأعلام ولاية الشلف وضواحيها

يهتم بالعلماء والمشاهير من منطقة الشلف وضواحيها كما يهتم بالأحداث التي شهدتها عبر العصور
 
الرئيسيةمكتبة الصورالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 ومضات من حياة الشيخ نعيم النعيمي

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
فتى النخيل
صديق وفي
صديق وفي


ذكر
عدد الرسائل : 55
العمر : 49
الأوسمة :
المهنة :
الهواية :
السٌّمعَة : 0
نقاط : 0
تاريخ التسجيل : 02/09/2008

مُساهمةموضوع: ومضات من حياة الشيخ نعيم النعيمي   الخميس 4 سبتمبر - 18:39:51

ومضات من حياة الشيخ نعيم النعيمي

الشيخ نعيم بن أحمد رئيس شعبة جمعية العلماء المسلمين الجزائريين بمنطقة الأصنام ) الشلف حاليا ( في الفترة الممتدة ما بين سنوات 1935- 1939 و الذي زرع البذور الأولى للحركة الإصلاحية بالناحية هو العلامة المصلح والنسابة المحدث المعروف في الأوساط الثقافية والعلمية باسم الشيخ نعيم النعيمي. قام بتعليم التلاميذ بعدة مدارس حرة تابعة للجمعية في عدة نواحي من القطر الجزائري، كما قام بإلقاء دروس الوعظ و الإرشاد في مساجدها من أجل نشر الدين الصحيح و اللغة العربية و إتباع المبادئ التي سار عليها الشيخ عبد الحميد بن باديس و من جاء بعده.
مولده و تعليمه:
ولد الشيخ نعيم النعيمي سنـة1327هـ/ 1909م بمكان يسمى )الخماري( من بلدة البسباس التي تقع جنوب غرب مدينة سيدي خالد من ولاية بسكرة، وهو ينتسب إلى قبيلة أولاد زكري أحد فروع القبيلة الكبرى أولاد حركات من عرش أولاد نايل المتمركزين بالناحية، و الفروع الأخرى هي: قبيلة أولاد سليمان وأولاد خالد وأولاد رابح و أولاد رحمة و موطنهم بلدية الشعيبة وسيدي خالد و أولاد جلال و هي قبائل عربية مشهورة بالعلم و الكرم و الشهامة. ولهذا يضيف إلى إسمه أحيانا )الحركاتي(.
تعلم القرآن الكريم عن خاله الشيخ مصطفى بن الصحراوي في بلدة سيدي خالد، وأتم حفظه و هو ابن تسع سنين، كما قرأ القرآن الكريم وبعض المبادئ العلمية البسيطة عن الشيخ محمد بقيرة.
بعد حفظه للقرآن الكريم و إتقانه، شرع في حفظ المتون المتعددة كمتن ألفية السيوطي، وألفية ابن مالك في النحو، كما حفظ ألفية العراقي في السيرة و غيرها.
انتقل حوالي سنة 1919م إلى مدينة أولاد جلال التي تبعد عن مدينة سيدي خالد بـ07كم وانتسب إلى الزاوية المختارية لمدة أربع سنين، وقد تلقى العلم و الأدب عن المشايخ:
1) الشيخ الأديب العابد بن عبد الله السماتي وهو والد الشيخ محمد بن العابد الجلالي المعلم والأديب المشهور، مساعد الإمام ابن باديس وصاحب كتاب )تقويم الأخلاق( و)الأناشيد الإسلامية(.
2) الشيخ مصطفى بن قويدر الضرير.
3) الشيخ ابراهيم بن الساسي العوامر صاحب كتاب ) الصروف في تاريخ الصحراء و سوف(.
حوالي سنة 1924م قصد جامع الزيتونة المعمور في تونس و لكنه لم يمكث به إلا ستة أشهر، واضطر إلى العودة من حيث أتى لظروفه المادية الصعبة، لكنه و لتوسيع معارفه، قصد سنة 1926 إلى 1935م غرب الوطن متنقلا من مدينة إلى أخرى متتبعا بقايا المراكز الثقافية العلمية العتيقة بداية من بوسعادة و الهامل ثم الجلفة و مسعد و آفلو و السوقر و تيارت و معسكر و مستغانم و وهران و المدية و الأغواط ملتهما كل ما يقع في متناوله من كتب و ما يتلقاه من مشايخ و طلبة العلم، كما زاول مهنة الكتابة لدى بعض الموظفين مثل القضاة و الأعوان، ولتأثره بالحركة الإصلاحية، حضر سنة 1935 مؤتمر جمعية العلماء المسلمين الجزائريين بالعاصمة، و عين فيه ممثلا للجمعية بمنطقة الأصنام ) الشلف حاليا (، حيث تولى التدريس في نادي الإصلاح بهذه المدينة بالإضافة إلى تولي الدعوة و ترأس شعبة جمعية العلماء بها سنة 1937م.
نشاطه العلمي و التربوي:
بعد اندلاع شرارة الحرب الكونية الثانية سنة 1939 و غلق مدارس الجمعية و نواديها من طرف السلطات الاستعمارية تم إبعاده نهائيا من الأصنام، فرجع إلى مسقط رأسه، ثم استقر مع عائلته بمدينة طولقة التي سبقته بالاستقرار بها منذ سنة واحدة، وانتصب للتدريس بمدرسة جمعية العلماء و التي كان مقرها بمسجد )رسوطة(، و قد بقي في مدينة طولقة أزيد من خمس سنوات إلى أن تم إبعاده بالقوة من طرف حاكم مكتب العرب العسكري ببسكرة رغم وقوف سكان طولقة معه في محنته،ومن تلامذته الشيخ أبو بكرجابر الجزائري و الأستاذ المحامي سليمان الصيد، فاستقر بمدينة سيدي خالد حيث عانى الأمرين من الحصار و الوحدة إلى غاية سنة 1944 حيث تمت دعوته من طرف شعبة جمعية العلماء بمدينة بسكرة برئاسة الشيخ عبد الرحمان البركاتي، وانتقل إليها وانتصب للتدريس في أحد المساجد الحرة) مسجد مصطفى بن رمضان( الذي تحول إلى معهد، و كان يلقي فيه دروس الفقه و النحو و البلاغة و التاريخ، و كان طلبة المعهد من عدة جهات من الوطن خاصة منطقة الزيبان و الأوراس. و من المشايخ الذين درسوا بهذا المعهد: محمد خير الدين، بلقاسم ميموني الغسيري، عبد القادر الياجوري، عبد الرحمان البركاتي، أحمد الدراجي العقبي، علي المغربي، أبوبكر بن رحمون، و بقي هذا المعهد يواصل مهمته إلى غاية افتتاح معهد الشيخ عبد الحميد بن باديس بقسنطينة، في شهر ديسمبر1947، فالتحق به الطلبة وبعض الأساتذة و منهم الشيخ نعيم النعيمي، و بقي يواصل وظيفته التعليمية إلى غاية اندلاع ثورة أول نوفمبر 1954 المجيدة، و قد إختص بتدريس مادتي النحو و الصرف في شروح القطر و الألفية ثم مادة الفقه في رسالة ابن أبي زيد.
بعد غلق مدارس جمعية العلماء و المعهد، تم نفيه إلى مسقط رأسه و وضع تحت المراقبة في أواخر سنة 1956. لكنه استطاع أن يشكل بعض الخلايا لجبهة التحرير من بعض معارفه الأوفياء، و عندما اكتشفت السلطات الفرنسية نشاطه أمرته بوجوب مغادرة المنطقة و خيرته بين توقرت و المسيلة، فاختار الثانية لتكون منفاه الأخير، إلى أن تم نقله إلى جبل بوطالب جنوب سطيف في تراب الولاية الأولى التاريخية حيث قررت القيادة سنة 1958 إرساله إلى تونس للعلاج، لكن القافلة تعرضت إلى هجوم جوي من طرف قوات العدو، فأصيب بشظايا القنابل و تم إسعافه بتونس،و تم تعيينه كمحافظ سياسي فكرس إمكانياته العلمية الغزيرة و قدراته الخطابية في خدمة القضية الوطنية هناك. في سنة 1961 أدى فريضة الحج واتصل بعلماء الحجاز كما زار دمشق و حمص و بيروت و القدس و القاهرة.
بعد استقلال الجزائر أسند إليه منصب مفتش الشؤون الدينية لولاية قسنطينة، في عام 1963 مثل الجزائر في المؤتمر الإسلامي الأعلى. وحضر مؤتمر ماليزيا في أفريل 1969 حول الصوم و عيد الفطر.
آثـــاره:
من المؤسف أن الشيخ نعيم النعيمي لم يترك أعمالا مطبوعة لانشغاله بهوايته المفضلة المتمثلة في المطالعة و البحث و التنقيب عن نفائس الكتب و المخطوطات. ومن آثاره المخطوطة:
1) نظم قطر الندى و بل الصدى يقع في 500 بيت.
2) قصائد شعرية.
3) محاضرات حول التاريخ الجزائري وبعض الدروس التي ألقاها على طلبة الآداب بجامعة قسنطينة.
4) بحوث قدمها في المؤتمرات الإسلامية التي كان يحضرها.
وفاتــه:
انتقل إلى الرفيق الأعلى يوم السبت 15 جمادى الأولى 1393هـ الموافق لـ 16جوان 1973م بمنزله في سيدي مبروك بقسنطينة بعد إصابته بمرض عضالي ) السكري و الضغط الدموي( مما أدى به إلى الشلل و صعوبة النطق. و تم تشييع جنازته في موكب مهيب حيث دفن بمقبرة قسنطينة المركزية يوم الاثنين 18 جوان 1973م وأبنه الشيخ محمد خير الدين و الشيخ أحمد حماني و الشيخ سعدي الطاهر حراث. فرحمة الله عليه و على العلماء العاملين.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الحسين
المدير العام
المدير العام


ذكر
عدد الرسائل : 733
العمر : 33
المهنة :
الهواية :
السٌّمعَة : 11
نقاط : 375
تاريخ التسجيل : 23/07/2008

مُساهمةموضوع: رد: ومضات من حياة الشيخ نعيم النعيمي   الخميس 4 سبتمبر - 20:46:29

بارك الله فيك أخي " فتى النخيل" على هذه الترجمة الشافية الكافية التي كنا أحوج ما نكون إليها لأحد مفاخر الجزائر الشيخ الجليل والمصلح الكبير "نعيم النعيمي" رحمه الله رحمة واسعة، وقد وجدت في الترجمة معلومات هامة لم أكن مطلعا عليها وإن كنت بذلت جهدي في البحث عنها، فجزاك الله خيرا ونفعنا بعلمك. ولكن عندي ملاحظة تتمثل في المصادر التي اعتمدتها للترجمة، أو اين يمكن أن نجد ترجمة وافية موثقة عن الشيخ النعيمي؟ وشكرا جزيلا.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://chlef.7olm.org
فتى النخيل
صديق وفي
صديق وفي


ذكر
عدد الرسائل : 55
العمر : 49
الأوسمة :
المهنة :
الهواية :
السٌّمعَة : 0
نقاط : 0
تاريخ التسجيل : 02/09/2008

مُساهمةموضوع: رد: ومضات من حياة الشيخ نعيم النعيمي   السبت 6 سبتمبر - 15:53:48

شكرا على قراءة هذه الكلمة المختصرة حول الشيخ نعيم النعيمي و التي كتبتها على عجل مع أن الشيخ يحتاج الى وقفة طويلة و الى ملتقى وطني يعرف بمسيرته و أعماله و مكتبته الزاخرة بأمهات الكتب و المخطوطات .رغم أني سمعت رئيس بلدية أولاد جلال يقترح برمجة يوم دراسي حوله أو حول المربي محمد العابد الجلالي لكن اهتمام الجمعيات أصبح منصبا على كيفية الحصول على الموارد المالية فقط تحت غطاء الأنشطة الثقافيةوالتي لا يجسد منها أي شيء على الواقع .للتوسع أكثر في حياة الشيخ نعيم النعيمي يمكن الرجوع الى المراجع التالية
كتاب -مساءلات -للدكتور عبد الله حمادي
أم الحواضر في الماضي و الحاضر لمحمد المهدي بن علي شغيب
المجلة الخلدونية العدد 02 مقال سليمان الصيد
كتاب -أعلام من بسكرة - لفوزي مصمودي
مجلة الأصالة العدد 16 -أكتوبر 1973 مقال بلقاسم النعيمي
كتاب -أعلام الإصلاح -لمحمد الحسن فضلاء
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الحسين
المدير العام
المدير العام


ذكر
عدد الرسائل : 733
العمر : 33
المهنة :
الهواية :
السٌّمعَة : 11
نقاط : 375
تاريخ التسجيل : 23/07/2008

مُساهمةموضوع: رد: ومضات من حياة الشيخ نعيم النعيمي   السبت 6 سبتمبر - 19:14:35

شكرا أخي فتى النخيل على هذا الرد الذي طالما انتظرناه وشكرا مرة أخرى على المعلومات القيمة التي حملتها إلينا هاته المرة وبارك الله فيك،
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://chlef.7olm.org
 
ومضات من حياة الشيخ نعيم النعيمي
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى تاريخ وأعلام ولاية الشلف وضواحيها :: تاريخ وأعلام ولاية الشلف وضواحيها :: علماء الشلف المعاصرين-
انتقل الى: